RSS

المنطقي ياسين خليل

بقلم : أ.د. عبدالأمير الأعسم       

الرئيس الفخري للاتحاد الفلسفي العربي

 

           الأستاذ الدكتور ياسين خليل عبدالله  واحد من أعلام العراق في الدراسات المنطقية و أستاذ الفلسفة المشهور في جامعة بغداد. ولد و نشأ في محلة الفضل منحدرا من عائلة فقيرة، فكافح  كفاحا شرسا ضد ظروفه العائلية والصحية لإستكمال دراسته الأولية في الفضل و الثانوية في الإعدادية المركزية ببغداد. و درس الفلسفة في كلية الآداب بجامعة بغداد ، على أساتذة عراقيين وعرب، مثل : المرحوم الدكتور علي الوردي ، و المرحوم الدكتور علي سامي النشار و الدكتور البير نصري نادر. و تخرج 1957  في  قسم الفلسفة و الاجتماع ، و لم يلبث أن إنضم الى البعثة العلمية للدراسة خارج العراق ،فكان إختياره ألمانيا (الغربية) ، و قًبل طالبا في سمسترات متتالية بجامعة مونستر  Munester،العريقة المشهورة ، فظفر بالدكتوراه Dr. Phil. فيها سنة 1960.

و كان مدينا في دراسته بمونستر الى تبني الأستاذ الدكتور عبد العزيز الدوري  له بابتعاثه الى ألمانيا، كما كان مدينا للمرحومين الأستاذ  الدكتورجواد علي و الأستاذ الدكتور علي سامي النشار لبتوصياتهما به الى الدراسة في جامعة مونستر.و في ألمانيا ، التي بقي فيها ثلاث سنوات فقط ، إستطاع أن يتقن اللغة الألمانية لزواجه بمواطنة ألمانية مبكرا في سنة  1958. و عاد الى العراق في خريف 1960 ، و عًين مدرسا للمنطق في قسم الفلسفة بكلية الآداب بجامعة بغداد. وعاصره في التعيين المرحوم الأستاذ كامل مصطفى الشيبي الذي عاد هو الآخر بعد حصوله على الدكتوراه من جامعة كيمبردج . فكانا معا من مؤسسي قسم الفلسفة بحلته الجديدة بعد أن اسنفصل عن الإجتماع.

كان الأستاذ ياسين من الذين تأثروا بالتيار القومي السائد آنئذ في الساحة السياسية العراقية ، و لم يلبث أن برز بين زملائه القوميين ، حتى إذا كان 14 رمضان 1963، إنغمر في حركة القوميين الناصريين ، و صار لديه موقف الخصم من البعث بعد حركة 18 تشرين ، التي قفز فيها القوميون من على البعثيين لاستلام السلطة التي قادها المرحوم الرئيس عبدالسلام عارف. و لم يلبث ياسين خليل أن أصبح من أصدقاء الرئيس عارف ، فاستوزره ، و بقي قريبا منه الى حادثة وفاته المأساوية التي خلفه بعدها رئيسا للدولة المرحوم الرئيس عبد الرحمن عارف. و إكتشف ياسين خليل أنه خسر الاستيزار بعد تراجع المرحوم … البزاز أمام تيار المؤسسة العسكرية في البنية العراقية الرسمية. و لا شك أن نصرة ياسين خليل للخط المدني الذي تزعمه البزاز هي التي أفقدته القدرة على مواصلة تحقيق طموحاته السياسية، التي لم تقم لها قائمة ، ما عدا مدة إشغاله منصب أمين عام جامعة بغداد ، حتى 17 تموز 1968.

إستطاع ياسين خليل أن يعقد صداقات مع البعثيين ، في الوقت الذي كانت المؤسسة العسكرية تحكم العراق ، استشعارا منه بدورهم القادم على صعيد الأحداث . و أبرز هؤلاء كان المرحوم الشاعر شفيق الكمالي ، الذي أخرجه  بكفالته من الموقف العام بعد تموز 1968، و ساعده على السفر الى ليبيا التي بقي فيها ثلاث سنوات ، و عاد للعراق 1971ملتحقا  بكل هدوء بقسم الفلسفة ، بعد أن ضمن أن لا ضرر عليه إن عاد الى جامعة بغداد.

عرفت الأستاذ ياسين خليل مباشرة بعد عودتي من جامعة كيمبردج صيف 1971، وكان معارضا لتعييني في القسم لأسباب أحجم عن ذكرها لإبقاء الذكر الحميد للرجل الذي كانت تفترسه الشكوك و وتلعب به أهواء زملائه من القوميين الناصريين ، خصوصا بعد أن قبل على مضض بمنصب رئيس قسم الفلسفة. و لن أنسى موقفه الغامض من مشاركة المرحوم الأستاذ الدكتور محسن مهدي في مؤتمر الفارابي و الحضارة الإنسانية سنة 1975. كما لا أنسى أني كنت مهنئا له في مكتبه برئاسة الجامعة عنما عًين مديرا لمركز إحياء التراث العلمي العربي سنة 1977.و إستطاع المرحوم ياسين أن يقوم بمقاربات غامضة مع بعض زملائه الأساتذة و بعض المسؤولين من البعثيين ، لغرض استعادة قوته في التحرك السياسي من منطلق فلسفي و تنظير أيديولوجي ! لكنه ، فجأة للأسف ، انطفأت شعلة حياته بمرض عضال جعله يندم على الكثير من أفعاله و أقواله، بعد أن تخلى عنه الذين يعرفهم،

فكنت أزوره و هو على فراش المرض أواسط الثمانينيات ، و أتفقده باستمرار  ،حتى توفاه الله و هو يناهز الخمسين!!

لقد كان المنطقي الأستاذ الدكتور ياسين خليل من ألمع أساتذة  قسم الفلسفة في جامعة بغداد، لما أنجزه من مؤلفات منطقية ذات قيمة عالية في الدراسات الجامعية العراقية و العربية. فهو الذي بحث في منطق اللغة، و فلسفة اللغة، و المنطق الصوري ، و المنطق الرمزي، و المنطق الرياضي. و قد كان يفاخر بأنه انتسب الى مدرسة مونستر المنطقية، و أنه كان من الوضعيين المنطقيين صراحة، وأن إسمه فيها اقترن بالفيلسوف المصري زكي نجيب محمود،  شيخ الوضعيين المنطقيين العرب ، في شيوع هذا الإتجاه  في الفكر الفلسفي العربي المعاصر.

 

 

 

      

Advertisements
 

التعليقات مغلقة.

 
%d مدونون معجبون بهذه: